حذف كلام الشيخ عباس القمي عن حديث الكساء اليماني / وثائق

حذف كلام الشيخ عباس القمي عن حديث الكساء اليماني / وثائق

 

بسم الله الرحمن الرحيم



بعد نشر فضيحة دار الاعلمي التي ارفقت حديث الكساء اليماني المتمضن للالفاظ المنكرة وذو السند المركب الذي اشار اليه السيد الكشميري 
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=184197

ورغم ان الشيخ عباس القمي شكا من التزوير كما في كتابه مفاتيح الجنان فأيضًا هناك فضيحة جديدة هي حذف كلام الشيخ القمي من كتابه منتهى الامال عن حديث الكساء اليماني ووجدته معربًا عند السيد الميلاني عند تعريبه الكتاب وفي طبعتين لا يوجد النص 

النص بالفارسي من الاصل (منتهى الامال ج1 ص322)

(تذييل : از توصيف جابر حضرت امام حسين عليه السّلام را به (خامس ‍ اصحاب كساء) معلوم مى شود كه اين لقب از القاب معروفه آن حضرت بوده و حديث اجتماع خمسه طيبه عليهماالسّلام تحت كساء از احاديث متواتره است كه علماء شيعه و سنّى روايت كرده اند، و در احاديث آيه تطهير بعد از اجتماع ايشان نازل شده ، و هم در احاديث مباهله نيز به كثرت وارد است ، و شايد سرّ جمع نمودن حضرت رسول اكرم صلى اللّه عليه و آله و سلم انوار طيبه اهل بيت مكرّم را تحت كساء براى رفع شبهه باشد كه كسى نتواند ادّعاى شمول آيه براى غير مجتمعين تحت كساء نمايد اگر چه جمعى از معاندين عامه تعميم دادند ولى اغراض فاسده آنها از بيانات وارده آنها واضح و هويداست .
و امّا حديث معروف به حديث كساء كه در زمان ما شايع است به اين كيفيّت در كتب معتبره و معروفه واصول حديث و مجامع متقنه محدّثين ديده نشده مى توان گفت از خصائص كتاب (منتخب ) است . )

الصورة من الكتاب الاصلي ج1
الاســـم:	منتهى الامال فارسي ص322.jpg
المشاهدات: 125
الحجـــم:	694.5 كيلوبايت

توضيح اكثر لها 

الاســـم:	منتهى الامال فارسي ص322 توضيح اكثر.jpg
المشاهدات: 123
الحجـــم:	388.2 كيلوبايت

نص تعريب السيد الميلاني لكتاب منتهى الامال ج1 ص788

تذييل:

يعلم من توصيف جابر الحسين بخامس اصحاب الكساء انّ هذا اللقب من القابه الشائعة المعروفة، و حديث اجتماع الخمسة الطيبة من الاحاديث المعروفة المتواترة الذي رواه الخاصة و العامة، و قد نزلت آية التطهير فيهم بعد اجتماعهم، و كذلك ورد ذكر اجتماعهم في احاديث المباهلة بكثرة.
و سرّ ذلك هو ارادة رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) ازالة الشبهة بجمع تلك الانوار الطيبة من أهل بيته، كي لا يدعي مدع دخوله فيهم، و انّ الآية تشمله و انّ عمّم جمع من المعاندين مفاد الآية و ادخل غيرهم فيهم لكن بدت نياتهم الفاسدة من بياناتهم الواهية.
اما حديث الكساء المعروف عندنا الآن فانه لم يورد في الكتب المعروفة المعتبرة و في أصول الحديث و المجامع المتقنة للمحدثين، بهذه الكيفية و يمكن القول بانّ هذا من خصائص كتاب المنتخب.

الرابط http://www.masaha.org/bookview/view.php?bid=2885
http://ar.lib.eshia.ir/86690/1/788

التعريبات للطبعتين المنشورة لدار المصطفى العالمية والدار الاسلامية 

الوثيقة 

الاســـم:	منتهى الامال منشورات دار المصطفى العالمية ج1 ص622.JPG
المشاهدات: 121
الحجـــم:	759.8 كيلوبايت


الدار الاسلامية بيروت 

الوثيقة 

الاســـم:	منتهى الامال منشوراتالدار الاسلامية بيروت ج1 غلاف ص623.JPG
المشاهدات: 125
الحجـــم:	305.9 كيلوبايت

توضيح اكثر لها بسبب رداءة النسخة 

الاســـم:	منتهى الامال منشوراتالدار الاسلامية بيروت ج1 غلاف ص623 توضيح اكثر.JPG
المشاهدات: 121
الحجـــم:	185.9 كيلوبايت


تفريغ النص في الطبعتين (تذييل : يعلم من وصف جابر للإمام الحسين ( عليه السلام ) بخامس أصحاب الكساء أن هذا لقب من الألقاب المعروفة عنه ( عليه السلام ) ، وحدیث اجتماع الخمسة الأطهار ( عليهم السلام ) تحت الكساء من الأحاديث المتواترة التي يرويها علماء الفريقين السنة والشيعة على السواء ، وجاء في الأحاديث أن آية التطهير نزلت بعد اجتماعهم ، وكما ورد بكثرة في أحاديث المباهلة ؛ ولعل السر في جمع الرسول الأكرم ( صلى الله عليه وآله ) للأنوار الطيبة من اهل البيت تحت الكساء ، إنما هو لرفع الشبهة ، فلا يستطيع أحد أن يزعم شمول آية التطهير احدا غير المجتمعين تحت الكساء ، ومع أن طائفة من معاندي العامة قالوا بتعميم الآية ، إلا أن أغراضهم الفاسدة من ذلك واضحة وبينة ) النص انتهى 

التكملة المفترضة للشيخ عباس عن كلامه عن حديث الكساء غير موجودة  والحديث في المنتخب للطريحي (الناشر: مؤسسة التاريخ العربي) ص239

إقرأ أيضا

الكذب على الأئمة رحمهم الله

الكذب على الأئمة رحمهم الله

تابع القراءة
رزارة قليل أدب بشهادة علمائهم

رزارة قليل أدب بشهادة علمائهم

3 - علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن زرارة قال: دخلت أنا وحمران - أوأنا وبكير - على أبي جعفر (ع) قال: قلت له: إنا نمد المطمار قال: وما المطمار؟ قلت: التر فمن وافقنا من علوي أوغيره توليناه ومن خالفنا من علوي أوغيره برئنا منه فقال لي: يا زرارة قول الله أصدق من قولك فأين الذين قال الله عز وجل: " إلا المستضعفين من الرجال والنساء والوالدان لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا " أين المرجون لأمر الله؟ أين الذين خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا؟ أين أصحاب الأعراف أين المؤلفة قلوبهم؟!. وزاد حماد في الحديث قال: فارتفع صوت أبي جعفر (ع) وصوتي حتى كان يسمعه من على باب الدار وزاد فيه جميل عن زرارة: فلما كثر الكلام بيني وبينه قال لي: يا زرارة حقا على الله أن [لا] يدخل الضلال الجنة

تابع القراءة
ترجمة زرارة بن أعين بن سنسن

ترجمة زرارة بن أعين بن سنسن

2.8 - محمد بن مسعود قال حدثني علي بن الحسن بن فضال قال حدثني أخواي محمد وأحمد ابنا الحسن عن أبيهما الحسن بن علي بن فضال عن ابن بكير عن زرارة قال: قال أبا عبد الله (ع) يا زرارة إن اسمك في أسامي أهل الجنة بغير ألف قلت نعم جعلت فداك اسمي عبد ربه ولكني لقبت بزرارة

تابع القراءة
علماء الشيعة يقولون ليس لدينا كتاب صحيح

علماء الشيعة يقولون ليس لدينا كتاب صحيح

عندما تواجه علماء الشيعة ومعمميهم ببعض التساؤلات المحيرة التي ليس لها إجابات عند الشيعة الإمامية الإثني عشرية .. مثل التراحم والتعاون الذي كان قائما بين الصحابة والقرابة رضي الله عنهم أجمعين وتكاتفهم مع بعضهم البعض أومثل تلك الطامات التي لا يحتملها العقل البشري أوالتناقضات التي لا تنتهي عندهم أوغيرها مما تقر به كتبهم ويلفظها العقل السليم .. يخرجون لك تلك الشماعة وهي مقولتهم الهشة واسطوانتهم المشروخة التي تعبر عن العجز وعن عدم الوضوح بل أنها إدانة لمذهب الإثني عشرية وحيلة العاجز وهي قولهم بأنه (ليس لدينا كتاب صحيح) فهل هذه المقولة صحيحة وإن كانت كذلك فما الذي يترتب عن هذا القول؟ أم أنها مقولة غير صحيحة ولم يقولونها إلا (حيلة ومكر وخداع) من أجل الخلاص من الإلزامات التي لا يستطيعون ردها أوالطامات التي نشئ عليها مذهبهم

تابع القراءة